الرياح الباردة
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
اهلا ومرحبا زائرنا الكريم ان كنت عضو فتفضل بالدخول وان لم تكن مسجلا نتشرف بانضمامك الينا .... نتمنى لكم كل الافادة و الإستفادة خلال تجوالكم في المنتدى

الرياح الباردة

منتدى عام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» الأسد والضباع ( عبرة)
من طرف ترياق الأربعاء نوفمبر 15, 2017 6:30 pm

» تفسير (قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ..)
من طرف ترياق الثلاثاء نوفمبر 14, 2017 12:05 am

» موسوعة النابلسي : تفسير طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى
من طرف ترياق الإثنين نوفمبر 13, 2017 11:45 pm

» دموع اليتيم (عبدو سلام)
من طرف ترياق الأحد نوفمبر 12, 2017 12:13 am

» تفسير سورة الشرح (ابن الكثير)
من طرف ترياق الأحد نوفمبر 12, 2017 12:06 am

» لسان_البراءة (عبدو سلام)
من طرف ترياق الجمعة نوفمبر 10, 2017 9:24 pm

» عيد ميلاد سعيد فلة
من طرف ترياق الجمعة سبتمبر 15, 2017 11:37 pm

» يوم ميلاد سعيد sirène عقبال 100
من طرف sirène الخميس مايو 04, 2017 2:20 am

» sirène كل عام وانت اسعد واجمل
من طرف sirène الخميس مايو 04, 2017 2:19 am

» ماهو الطب البديل
من طرف sirène الإثنين أبريل 17, 2017 5:10 pm


شاطر | 
 

 انهض يا عبد الله المقعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل
عضو الماسي
عضو الماسي
avatar

ذكر عدد مساهمات العضو : 599
تاريخ التسجيل : 16/11/2013

مُساهمةموضوع: انهض يا عبد الله المقعد   الأحد يونيو 01, 2014 9:13 pm

افتحْ عَيْنَيْكَ،

فصَوْتُ الضَّوْءِ القادِمِ مِنْ وَجَعِ الصَّمتِ يُنَادِي:

يا عبدَ اللهِ الْمُجْهَضْ

هذا دَرْبُكَ مَرْصُوفٌ،

للشَّمْسِ على مَرمَى حَجَرٍ،

يَسْتَجْدي خَطْوَكَ أنْ يَعبُرَ..

فانْهَضْ

أَقْسَمْتُ عَلَيْكَ الآنَ

بِكُلِّ الأَيْمانِ بِأَنْ تَنْهَضْ،

اِفتَحْ أُذُنَيْكَ،

فهذا المارِدُ فيكَ،

" يَسُوقُ عليكَ اللهَ "

بِأَنْ تَتَمَرَّدْ

حَرِّكْ أَوْصَالَكَ،

نَهْرُ الكَوْنِ يفيضُ على الأَحرارِ زَبَرْجَدْ

جَرِّبْ ثانِيَةً...ثالثةً... أو حتى ألْفًا،

لا تَسْتَسْلِمْ للرَّهْبَةِ والْمَقْعَدْ

أَعْلَمُ أَعْلَمُ أَعْلَمْ.......

لا تُسْهِبْ في الشَّرحِ،

وفي ذَرِّ الْمِلْحِ على الْجُرْحِ،

فَإنّي أَعْلَمْ:

جَلاَّدُكَ وَغْدٌ.. مِنْ وَغْدٍ..

مِنْ جَدٍّ أَوْغَدْ

لكنِّي يا عبدَ اللهِ الْمُعْدَمْ

أَعْلَمُ – أيضًا –

أَنَّكَ مِنْ كُلِّ الْجَلاَّدينَ،

أَشَدُّ وَأَصْلَدْ

***

قُمْ عبدَ اللهِ.. تَجَلَّدْ

قَامَتْ قائِمَةُ الإنسانِ،

وهَاجَتْ دائِرَةُ السُّلطانِ،

وَمَاجَ الخوفُ كثيرًا،

والأَمْرُ تَصَعَّدْ

ما زِلْتَ تَمُوتُ وَحِيدًا،

مَحْشُوًّا بِالقَهْرِ،

ومَسكُونًا بالذُّعْرِ،

وَمَرهُونًا للبيتِ الأَسْوَدْ

اِشْحَنْ مَخْزَنَكَ الْكَامِنَ عنْ آخِرِهِ الآنَ،

وَفَتِّشْ عنْ رَأسِ الْخَيْبَةِ فيكَ،

وَأَطْلِقْ...

لا وَقْتَ لأَنْ تَتَرَدَّدْ

لا وَقْتَ لِكَيْ تَتَوَضَّأَ بالماءِ،

إليكَ الرَّفْضُ الْقَابِعُ فيكَ.. تَيَمَّمْ

اِرْفَعْ رَأْسَكَ عبدَ اللهِ.. تَقَدَّمْ

صَوِّبْ لِلْقِمَّةِ خُطْواتِكَ،

واشْدُدْ رأْسَكَ بالشَّمْلَةِ.. وَاصْعَدْ

اِخْلَعْ أَدْرَانَكَ عنكَ،

تَزَنَّرْ بِالْكِلْمَةِ،

واقْرَأْ فَاتِحَةَ الثَّوْرَةِ في كُلِّ صَلاةٍ...

وَتَشَهَّدْ

يا عَبْدَ اللهِ احْتَقَنَ الصَّدْرُ،

وَجَدَّ الأَمْرُ،

ومَا زالَتْ أَنْفَاسُكَ تُمْعِنُ في أَوْرامِ الْكَبْتْ

مَا زالتْ آهَاتُكَ تُوغِلُ في مَوْتِ الصَّوْتْ

وَتَكادُ تَمَيَّزُ مِنْ هَوْلِ الغَيْظ،

فلا تَجْرُؤُ

- مِنْ فَرْطِ الذُّلِّ -

على أنْ تَتَنَهَّدْ

هَلْ صَنَمٌ أَنْتْ؟

حَتَّى الأَصْنامُ احْتَالَتْ

- عبدَ اللهِ - على الصَّمْتِ

وكانتْ آلِهَةً تُعْبَدْ!!

هل تَخْشَى المَوْتْ؟

اِنْهَضْ... فَالْمِيتَةُ واحِدَةٌ،

مُتْ في زَفَّةِ مَيْدَانٍ

حِينئذٍ.. تَحيا مِنْ مَجْدِ الْمَشْهَدْ

***

يا عبدَ اللهِ الْمُجْهَدْ

ما زالَ على صَدْرِ جِدَارِكَ

مِنْ زَمَنِ الثَّوْرَةِ هِنْدِيٌّ لَمْ يُغْمَدْ

ماذا تَنْتَظِرُ الآنَ.. تَحَرَّكْ

مُدَّ يمينَكَ للسَّيْفِ...تَحَرَّكْ.. وتَجَدَّدْ

اِشْرَبْ نَخْبَ أبيكَ، ونخْبَ أخيكَ

ونخْبَ امرأَةٍ ما عادَتْ راغبةً فيكَ،

ونخبَ زمانٍ – يا عبدَ اللهِ - تَهَوَّدْ

حَاذِرْ.. وَتَعَلَّمْ

فَعَلى بابِكَ عَدَّادٌ لِلنَّبْضِ،

فَحَاذِرْ أَنْ تَفْتَحَ بابَكَ،

مِنْ دُونِ صَهيلِ الْقَلْبِ... فَتَنْدَمْ

قَلِّبْ جَنْبَيْكَ قَليلاً..

وَاقْفِزْ مِنْ نَافِذَةِ الْبَيْتِ الْخَلْفِيَّةِ،

فالكلبُ البَاسِطُ في السَّاحَةِ

- خَلْفََ البابِ – ذِرَاعَيْهِ،

لِلقلْبِ تَسَدَّدْ

اُخْرُجْ عِنْدَ أَذَانِ الْفَجْرِ،

وَلا تُعْلِنْ عَنْ وُجْهَتِكَ الأُولَى

واسْتَخْدِمْ بُوْصَلَةَ الْقَلْبِ،

سَيَهْدِيكَ القلبُ إلى الغَارِ،

وَقَدْ تَلْقَى في الْغَارِ مُحَمَّدْ

قُلْ،

- مَهْلاً يا عبدَ اللهِ...تَأَدَّبْ

هذا النُّورُ السَّاطِعُ في الغارِ،

كما أنتَ،

وأَكْثَرَ منكَ تَعَذَّبْ -

قُلْ:

يا حِبَّ اللهِ أَتَيْتُ السَّاعَةَ مِنْ وَطَنِي

هَاجَرْتُ السَّاعَةَ مِنْ كَفَنِي

وَتَرَكْتُ ورائي قُدْسِي

تَلْتَحِفُ الغُصَّةَ،

ما مِنْ شيءٍ أحمِلُ في الهِِجْرَةِ إلاَّ نفسي

وتَرَكْتُ عِراقي

يا حِبَّ اللهِ... فَأَيْنَ بُرَاقِي؟

سَيُشِيرُ – وَتَفْهَمُ بالقَلْبِ –

إِلَى مَجْدٍ مَهْجُورٍ مِنْ زَمَنٍ..

يَدْعُوكَ لِكَيْ تَصْعَدَ

... فاصْعَدْ!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hcenoo doux
شخصيات مهمة
شخصيات مهمة
avatar

عدد مساهمات العضو : 92
تاريخ التسجيل : 07/08/2013

مُساهمةموضوع: رد: انهض يا عبد الله المقعد   الجمعة يونيو 06, 2014 12:27 pm

بارك الله فيك علي الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
انهض يا عبد الله المقعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الرياح الباردة :: ثقافة والهويات :: القسم الادبي والثقافي :: ادبيات فدة-
انتقل الى: